تذكير

 

 

 


 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه

 

     

توقيع

 

 

 

عن أبي موسى الأشعري قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط

 

     

كلمة الموقع

 

 

 

من لا يعرف الإمام  !!!

في وقت خفيت فيه مكانة العلماء الربانيين الأخفياء الأتقياء على البعض من الناس ،أولئك العلماء الذين يعملون بصمت بعيدا عن الشهرة والأضواء ، وقضوا حياتهم بالعلم وتعليميه ،وبرفع الجهل عن الأمة ، فكانوا ولا يزالون منبع العلم والفقه .

ومن هؤلاء الأفذاذ الإمام المحقق المدقق العلامة عبدالرحمن بن ناصر البراك حفظه الله ورعاه وزاده علما وتوفيقا وسدادا وثباتا وقوة في الحق .

الإمام عبدالرحمن بن ناصر البراك علم من أعلام الأمة وهو من اكبر العلماء سنًا وعلمًا وفقهًا ، وإليه المرجع اليوم في مسائل العقيدة والتوحيد ومسائل العلم والتدقيق ، فهو عمدة أهل العلم ، وإليه تضرب أكباد المطي للأخذ عنه والصدور عن رأيه .

فهو بقية السلف ،وهو من رعيل أئمة الدعوة ، والأمة اليوم محتاجة إلى علمه وفقهه ، ورأيه في كل مسألة ومعضلة.

إذا رأيته رأيت الورع في شخصه ورسمه عليه سمت العلماء وبهاء الفقهاء ، وإذا تكلم رأيت خشية العلماء في منطقه وقوله ، عميق الفهم ، دقيق اللفظ ، عفيف اللسان ، قوي الجنان ، ، أحسبه كذلك و لا أزكي على الله احد .

وإن كنت أعلم أن ذلك لا يرضيه فهو من أبعد الناس عن المدح والثناء ، ولكنها كلمة حق ألقى الله بها .

الإمام عبدالرحمن بن ناصر البراك  مرجع للأمة  جميعا في المسائل العلمية ، وهو من أعلم الناس في مسائل التكفير والتفسيق والتبديع ، ومن أثبت الناس في عدم التسرع والعجلة في إطلاق الأحكام شأنه شان الأئمة الأعلام

وهو في التأني والتؤدة لا تحركه الرياح العاتية ، لا يصدر إلا عن علم  وتثبت وتروي ، يؤثر و لا يتاثر ، وينطق عن علم وقناعة وتبصر .

وهو من أعرف الناس بالألفاظ ودلالتها ، ومآلاتها ، فهو دقيق العبارة ، له فهم ثاقب ، و إدارك واسع ، ولسان صادق.

قضى حياته بالعلم والدعوة والإفتاء والتعليم في المعاهد العلمية والكليات الشرعية وحلقات العلم ، وعرض عليه عضوية الإفتاء مرارا أيام حياة الإمام عبدالعزيز بن باز يرحمه الله – وهو من أخص طلاب سماحته – فرفض، وبعد وفاته عرض عليه فامتنع ، وآثر التعليم ونفع الناس والتفرغ لذلك والقيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ترى فيه هيبة العلماء وزينة الأتقياء مع تواضع جم ، وخلق رفيع مع الصغير والكبير والجاهل والمتعلم والشريف والوضيع ، يعطي كل ذي حق حقه .

مع عبادة وتنسك وتقوى وورع ،وزهد في الدنيا ، كثير الذكر لا يكاد لسانه يفتر من قراءة القرآن والتسبيح والتهليل والاستغفار .

وحين يتكلم في مسائل العلم ترى العلم يتحدر من منطقه فقد ألينت له مسائل العلم واستظهرها  فكأنما يقرأ من كتاب ، في تحرير وتدقيق .

له فهم لواقع الأمة، ولديه بصيرة في مجريات الأحداث ، وله رؤية ثاقبة في أحوال الأمة .

وله مواقف مشهودة في الغيرة والدعوة وبذل العلم ، والدفاع عن قضايا الأمة ،والذب عن عقيدة الإسلام .

قام مقام العلماء في البيان والتبيان،وهو مقام قلدهم الله إياه  في البيان وتحريم الكتمان فعليه سار،وسار العلماء قبله وبعده .

مع صبر و مصابرة ، وإعراض عن الجاهلين ، واحتساب  للأجر لما يلقى من الأذى في سبيل ذلك .

فما أحسن أثره في الأمة ، في علم وتعليم وتأليف وإفتاء وإرشاد وتوجيه مما يشهد له به القاصي والداني جعل الله ذلك في ميزان حسناته .

فهل تعي الأجيال مكانة العلماء فتجلهم وتعرف قدرهم ، وتضعهم في المكان اللائق بهم ،فلا معنى لقول القائل (كل يؤخذ من قوله ويرد) أن يكون الإسفاف بالقول وعدم الأدب معهم ، أو الحط من قدرهم ولسنا ندعي العصمة لهم  ولكنه توقير العلماء،روى الإمام أحمد عن عبادة بن الصامت

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه)وروى أبو داود عن أبي موسى الأشعري قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط)

فكيف إذا اجتمع كبر السن وكبر العلم ،كان التوقير أكبر وأكثر .

وفي الختام أسأل الله أن يحسن ختامنا وختام الإمام ،وختام علمائنا الأبرار،وأن يتوفنا مسلمين وأن يلحقنا بالصالحين .

 وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

وكتبه

                                                                      أحمد بن صالح بن إبراهيم الطويان

 

     

اصداراتــــ المؤلف ــــــــ

 

 

 

 

     

متون طالب العلم

 

 

 

 

     

البحث

البحث في

مواقيت الصلاة

تقويم أم القرى
رابطة العالم الإسلامي

المصحف الإلكتروني

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الاشتراك

@ الوقـــــت @

احصائيات الموقع

جميع المواد : 677
عدد التلاوات : 0
عدد المقالات : 46
عدد الفلاشات : 10
عدد الكتب : 8
عدد التعليقات : 123
عدد المشاركات : 39

عدد الزوار

انت الزائر :58401
[يتصفح الموقع حالياً [ 12
الاعضاء :0 الزوار :12
تفاصيل المتواجدون

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

% برامج تهمك %





















خدمات ومعلومات

أضفنا

أضفنا إلى المفضلة