هل علاقة المسلم بالمسيحي حرام؟؟

عرض المادة

 

 

 
هل علاقة المسلم بالمسيحي حرام؟؟
1670 زائر
04-07-2010 06:36
غير معروف
السؤال كامل
انا فتاة لدي 17 سنة ليس لي الكثير من الاصدقاء و لكن لدي صديق مسيحي و هو زميلي بالمدرسة و هو شخص لديه اخلاق كريمة و صفات الصديق الحق و انا اعزه جدا كصديق و لكنني اخاف ان تغضب صداقتي به الله فهل صداقتي به حرام؟ و هل الصداقة بين المسلمين و المسيحيين عامة حرام ام حلال؟
جواب السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

جاءت الشريعة الإسلامية بحفظ كرامة المرأة ، ومن حفظ المرأة ابتعاد المرأة عن الرجال غير المحارم ، فلا يجوز لها أن تختلط بهم ، ولا تظهر شيئا من جسمها لهم ، لأنهم بالنسبة لها أجانب لا يجوز لهم النظر إليها ، فإذا اختلطت المرأة بالرجل الأجنبي ، وخلى بها كانت المصيبة أعظم ففي سنن الترمذي عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إياكم والدخول على النساء فقال رجل من الأنصار يا رسول الله أفرأيت الحمو قال الحمو الموت قال وفي الباب عن عمر وجابر وعمرو بن العاص قال أبو عيسى حديث عقبة بن عامر حديث حسن صحيح وإنما معنى كراهية الدخول على النساء على نحو ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان ومعنى قوله الحمو يقال هو أخو الزوج كأنه كره له أن يخلو بها ، ولأن دخول الرجل على المرأة الأجنبية سبيل وطريق للخلوة بها ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم و لا يخلون رجل بامرأة ، فإن ثالثهما الشيطان ، و من كان منكم تسره حسنته ، و تسوءه سيئته فهو مؤمن " .أخرجه ابن ماجه فإذا تقرر هذا فكون المرأة لها أصدقاء من الأجانب لا يجوز قال الله تعالى (محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان) (ومتخذات أخدان) يعني: أخلاء.فساوى بين السفاح واتخاذ الأخلاء من الرجال ،وسواء كان الرجال من المسلمين أومن غيرهم ، وإن كان غير المسلم لا يؤمن ، ولا يغرك منه الأخلاق العالية التي يظهرها فلو كان عنده خلق لم يصحب إمرأة لا تحل له ، والصديق الحق هو من يخاف الله تعالى وعن أبي سعيد أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " لا تصاحب إلا مؤمنا ولا يأكل طعامك إلا تقي " . رواه الترمذي وأبو داود والدارمي، وإذا كنت حريصة ألا تغضبي ربك فلا تدوم علاقتك بهذا الرجل ولا بغيره ، واحرصي على الحجاب والبعد عن الرجال ، والبحث عن المباح ، وفيما شرع الله من الزواج من الرجال الصالحين ممن يرضى دينهم وخلقهم ، وفقك الله

وصلى الله وسلم على نبينا محمد

وكتبه الفقير الى عفو ربه أحمد بن صالح بن إبراهيم الطويان بتاريخ 3-8- 1431هـ رقم الفتوى (70)

جواب السؤال صوتي
   طباعة 

 

     

التعليقات : 2 تعليق

 

 

 
« إضافة تعليق »

07-11-2014 08:06

ظ†ظˆط±

الإسم
ط§ظ†ط§ ط¹ط§ظٹط²ظ‡ ط§ط¹ط±ظپ ط§ظ†ط§ ظ„ظˆ طµط¯ظ‚طھ ظˆط­ط¯ظ‡ ظ…ط³ظٹط­ظٹظ‡ ط¯ظ‡ ط­ط±ط§ظ… ظˆظ„ط§ ط­ظ„ط§ظ„ ظˆظ„ظˆ ط³ظ…ط­طھظˆط§ ط§ظ„ط¬ظˆط§ط¨
التعليق

26-04-2012 08:35

اميره

الإسم
انا مسلمه و صديقه شاب مسيحى ولكن هى مجرد صداقه فقط وهو ايضا جارى
التعليق
[ 1 ]
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 9 = أدخل الكود

 

     

روابط ذات صلة

 

 

 
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية

 

     

جديد المواد

 

 

 
جديد المواد

 

     

استراحة الموقع

% برامج تهمك %





















خدمات ومعلومات

أضفنا

أضفنا إلى المفضلة